كيفية اللعب بأمان على الانترنت

نسمع كثيراً عن الشبكة الخاصة الإفتراضية  (أو ما يعرف بال VPN) و لكن لا يعلم الجميع ما هي هذه الشبكة و لماذا أصبح استخدامها شائعاً.

ويتمثل الهدف الأساسي من الشبكة الظاهرية الخاصة في إنشاء نفق آمن لبياناتك للانتقال إلى خوادمها قبل المرور إلى الإنترنت وبذلك تعد  الشبكات الافتراضية الخاصة Virtual Private Network- VPNحلاً تقنياً إستراتيجياً لحجب المواقع من التصفح أو حجب الخدمات. وفي ظل ما تقوم به بعض الدول من حجب بعض المواقع أو الخدمات لبعض التطبيقات بشكل مركزي عن مواطنيها لأسباب متعددة.

وتوفِّر شبكة الاتصال الخاصة الافتراضية أعلى مستوى ممكن للأمن من خلال تقنيات المصادقة ومسارات شبكة VPNالمرتكزة على أمن بروتوكول الإنترنت (IPsec) المشفَّر أو على طبقة مآخذ التوصيل الآمنة (SSL)، وتعمل كل هذه التقنيات على حماية البيانات المنقولة عبر شبكات VPNمن الوصول غير المرخَّص به.

لهذا السبب فقد أصبح إستخدامها شائعاً خصوصاً لهواة اللعب عبر الإنترنت و الذين يحبون تجربة ألعاب المراهنة و الكازينوهات عبر منصات جديدة مثل المشاركة بأفضل الألعاب الموجودة على موقع  casinoelarab.com والتى قد تكون غير متاحة في بلادهم مما يوفر تجربة لعب فريدة.

 

 

 

 

 

إن إختيار الشبكة التي ستتصل على الانترنت من خلالها مهم جداً للحصول على أفضل النتائج, و  اليك فيما يلي أهم الأمور التي يجب أخذها بعين الإعتبار عند الإختيار.

1.الأمان

إن الأمان هو أهم معيار لإختيار الشبكة خاصة عند استخدام البظاقات الإئتمانية من خلال الشبكة أو إذا كنت مسافراً و تستخدم شبكات عامة, فإن الشبكة الخاصة تحجب البروتوكول الخاص بك مما يجعل من الصعب سرقة بياناتك و يقلل فرصة تعرضك للقرصنة.

إن إختيار الشبكة الأمثل هو المفتاح للحصول على تجربة فريدة و ممتعة, فيجب أخذ الوقت الكافي لإختيار الشبكة الملائمة لإحتياجاتك و أخذ جميع المعايير بعين الإعتبار و ليس فقظ السعر.

2.السرعة

إن السرعة هي من أهم المعايير بالنسبة للاعب حيث أن البطء في نقل البيانات يفسد متعة اللعب. تقوم بعض مخدمات الإنترنت الخاصة بالألعاب بتعديل سرعة نقل البيانات تلقائيا بناءً على موقعك الجغرافي, و عليه فإن إختيار موقع مخدّم الإنترنت مهم جداً

3.عدد مخدمات الإنترنت و توزيعها الجغرافي

إن توفر عدد كبير من مخدمات الإنترنت موزّعة على عدد أكبر من الدول يزيد من عدد البروتوكولات المتاحة و من خياراتك في اللعب في دول كثيرة. يوفّر بعض مزوّدي الشبكات الخاصة ما يزيد على ألف بروتوكول أنترنت موزعة على أكثر من سبعين دولة حول العالم. و يقوم بعضهم بتخصيص عدد من المخدّمات للألعاب فقط, الأمر الذي يحسّن الخدمة.

4.محدودية حركة المرور

تعتبر الحدود القصوىمثل منصات جديدةلتحميل البيانات معياراً مهماً لإختيار الشبكة حيث أن بعض الشبكات الخاصة تقوم بتحديد كمية البيانات التي يمكنك نقلها في مدة منية معينة. و لكن اللاعب قد يحتاج الى تحميل الكثير من الجيجابايت خاصة عند صدور تحديث جديد للعبته المفضلة.

5.خدمة العملاء

خدمة العملاء هي من الأمور المهمة جداً عندما نحتاجها و لذلك يتم إهمالها في كثير من الأحيان. بعض مزوّدي الشبكات الخاصة يحاولون تخفيض الكلف من خلال إلغاء أو تقليل كلفة خدمة العملاء, الأمر الذي يقلل من تكلفة الإشتراك بالنسبة للاعب و لكن توابعه قد تكون مضرّة جداً في حال حدوث مشكلة ما.

6.السعر

بعض الشبكات يوفرون لك فرصة  التجربة المجانية لمدة معينة تقوم بعدها بدفع الإشتراك الشهري أو السنوي إذا أردت الإستمرار. لا تتردد بتجربة الشبكات المختلفة لكي تضمن الحصول على أفضل خدمة بأفضل سعر.

7.بروتوكولات شبكة VPN

هناك عدد قليل من بروتوكولات VPNالرئيسية الشائعة؛ لكن هناك نوعين شهيرين، الأول هو شبكة الاتصال الخاصة الافتراضية المرتكزة على أمن بروتوكول الإنترنت المشفَّر (IPsec VPN) من موقع لموقع، وهي تمثل البديل لشبكات الاتصال الواسعة (WAN) المرتكزة على ترحيل الإطارات أو الخطوط المؤجرة، وهي تسمح للشركات بمد موارد الشبكة إلى المكاتب الفرعية والمكاتب المنزلية ومواقع شركاء العمل.

أما الثاني، فهو شبكة الاتصال الخاصة الافتراضية للوصول عن بُعد: تقوم بتوصيل أي تطبيق بيانات أو صوت أو فيديو إلى سطح المكتب البعيد، بما يضاهي سطح المكتب في المقر الرئيسي. ويمكن نشر شبكة VPN للوصول عن بُعد باستخدام تقنية SSL VPN أو IPsec أو كلتيهما حسب متطلبات النشر.

وبشكل عام تتكون الشبكات الافتراضية من مكونين أساسيين أولهما العميل، وثانيهما بوابة الاتصال (GateWay) والشبكة الافتراضية تتم حمايتها في ثلاث نقاط عبور، وهي  بوابة الاتصال (GateWay) والشبكة الهدف (Target Network) والعملاء (Clients).

  1. التصفح بأمان

ينطوي قدر كبير من جاذبية الإنترنت على التواصل مع الأشخاص، بما في ذلك أولئك الذين نادراً ما نراهم في الحياة الواقعية، ومن الطبيعي أن ينطوي مثل هذا الربط الشبكي عادةً على مشاركة معلومات قد تبدو بسيطة ولكنها لا تزال شخصية إلى حد ما، بحيث قد نكون أكثر استرخاء وأقل حذر على منصات التواصل الإجتماعي.

و يمكن أن يؤدي التبادل الزائد للتفاصيل الشخصية إلى نتائج عكسية إذا انتهى الأمر بالمعلومات في الأيدي الخطأ، حيث أن منصات التواصل الإجتماعي تشكل مجموعة من المعلومات القيمة للمحتالين الذين يمكنهم الاستفادة منها في الكشف عن الضحايا من أجل تنظيم حملات فعالة للتصيد، والتي يمكن أن تؤدي إلى الاستحواذ على الحساب الخاص بالمستخدم.

بالإضافة إلى أنه إذا تم الاستيلاء على حساب أحد الأصدقاء، فيمكن إساءة استخدامه لإرسال الرسائل أو الروابط الضارة لجهات الاتصال أو المتابعين، حيث أن عملية إختراق حساب تويتر لنجم هوليود كيفين باكون قد تكون مثالاً جيداً عن ما نقصده هنا.

 

ويعتبر التدابير الوقائية الرئيسية هنا هي الإعتدال فيما يتعلق بإفشاء المعلومات الخاصة على الإنترنت، ويمكنك أيضًا مراجعة إعدادات خصوصية حساباتك على أساس منتظم، ومن الناحية المثالية يمكنك أيضًا تحديد الأشخاص الذين يمكنهم الاطلاع على ما تفعله من أنشطة.

Post Author: Expert